ما هي أصعب لغة في العالم

ما هي أصعب لغة في العالم سؤال يطرحه كثيرون، وينتظرون من وراءه إجابة حاسمة، لكن الأمر نسبي في الأخير، فإذا كنت كانت لغتك الأصلية العربية فسترى لغة مثل الفارسية لغة سهلة وذلك بفعل التلاقي الثقافي الممتد فضلًا عن أن أنها تكتب بحروف عربية، أما إذا كانت لغتك الأم هي الإنجليزية فإنك بالقطع سترى الفارسية ومعها العربية من أصعب اللغات التي يمكن أن تتعلمها.

كما سبق ورأينا فـ الإجابة على سؤال: ستكون نسبية تختلف من ثقافة لأخرى ومن مجتمع لآخر، لكننا على كل حال سنجتهد في تبيان أصعب اللغات العالمية التي اتفق كثير من البشر حول العالم على صعوبتها، وبالتأكيد تنتظرك فيها مفاجأة!

فيما يلي إجابة شافية عن سؤال على موقعنا الفائدة ويب

 

ما هي أصعب لغة في العالم ؟

اللغة الصينية

لغة الماندرين الصينية هي اللغة الأكثر شعبية في الصين يصل عدد متحدثيها إلى نحو مليار شخص، وتحتل المرتبة الأولى من حيث اللغات الأكثر صعوبة في العالم، وذلك راجع لأسباب كثيرة، أهمها كثرة الرموز الكتابية التي تحتويها والتي تصل في معاجمها المثبتة إلى نحو 40 ألف رمز، كما أن الكلمة الواحدة منها يمكن أن تنطق بطرق صوتية مختلفة، وكل طريقة من تلك الطرق تدل على معنى مختلف تماماً عما يعنيه غيرها، ومن هنا تكمن الصعوبة.

 

اللغة العربية

ليس مستغرباً أبداً أن تكون لغتنا ضمن اللغات الأصعب في العالم، وأن تحتل المرتبة الثانية في تلك القائمة، وذلك راجع أيضاً لأسباب كثيرة، من أهمها الحرف العربي وخصوصيته عن أي حروف أخرى في العالم، ثم تأتي بعد ذلك خصوصية لغتنا في احتوائها على حروف ومخارج صوتية لا تتضمنها أي لغة أخرى مثل حرف الضاد على سبيل المثال، كذلك من الأسباب التي تجعل لغتنا صعبة هي القواعد الحاكمة لها، وكذلك تفرقها إلى عديد من اللهجات المحلية شديدة التعقيد، كل هذا وأكثر يجعل اللغة العربية من ضمن إجابتنا سؤالنا الأول: ما هي أصعب لغة في العالم ؟

 

اللغة البولندية

بالرغم من أن اللغة البولندية تعتمد في كتابتها على الحروف اللاتينية؛ إلا أنها تعتبر من أصعب اللغات التي يمكن لأي شخص تعلمها في العالم، وذلك راجع لعدة أسباب رئيسية أهمها هو التركيبات النطقية الصعبة لكلماتها، فالكلمات فيها صعبة بلا هوادة، لذا فإنك حين تنجز نطق جملة كاملة فيها فقد حققت إنجازاً، على سبيل المثال كلمة “szczęście” تعني السعادة، بينما كلمة مثل “bezwzględny” فـ تعني قاس، بالإضافة إلى ذلك فإن القواعد النحوية تصعب الأمر أكثر على الراغبين في التعلم.

 

اللغة الروسية

بالطبع لابد لها من مكان ضمن هذه القائمة، فهي لغة عتيدة ذات أبعاد ثقافية وسياسية خاصة، ومنبع الصعوبة فيها يبدأ من أبجديتها، إذ تتبنى كتابتها الأبجدية السيريلية، والتي تتقاسم مع الأبجدية اللاتينية كثير من الحروف، غير أن النطق الصوتي لبعض الحروف مختلف تماماً عما هو عليه في اللاتنية، فمثلاً حرف مثل الـ “B” ينطق في الروسية “V” وهكذا.

كما تنبع صعوبة اللغة الروسية كذلك من كون عديد من كلماتها تحتوي في تكوينها حروفاً ساكنة متجاورة، الأمر الذي يصبح معه النطق صعبا خصوصاً للمبتدئين، أما من ناحية القواعد النحوية، فـ الروسية لا تعتمد المضارع صريحاً ضمن أزمنتها مما يُحِدث خلطاً في تكوين الجمل على الأقل في البداية بالنسبة لمتعلميها.

لا زالت القائمة تمتد لكثير من اللغات الأخرى، حيث اليابانية والتركية والدنماركية، لكن كما أشرنا في البداية فإن إجابة سؤال: ما هي أصعب لغة في العالم ؟ هي إجابة نسبية تختلف من مجتمع لآخر وربما من شخص لآخر، لذا إذا كنت تجد في تعلم لغة ما منفعة لك فلا تتردد في تعلمها مهما قيل لك عنها
أنها صعبة.