تعريف السياحة

مفهوم السياحة

Advertisement / أعلانات

تعتبر السياحة ظاهرة اجتماعية وثقافية واقتصادية تعتمد على انتقال الأشخاص إلى بلدان أو أماكن خارج بيئتهم المعتادة لأغراض شخصية أو مهنية أو تجارية، و تشمل بالضبط الأنشطة التي يقوم بها هؤلاء الأشخاص أثناء رحلاتهم والإقامة في أماكن خارج بيئتهم المعتادة لفترة زمنية متتالية لا تتجاوز سنة و هذا لغرض الترفيه أو العمل أو العلاج …الخ. كان هذا تعريف السياحة بشكل عام نأتي الآن لتناول أهم أنوع السياحة و أركانها و أهم العوامل التي تؤثر فيها.

 

أنواع السياحة

  • السياحة المحلية حيث ينتقل السائح خارج المدينة التي يقطن بها لفترة محددة من أجل الترفيه دون مغادرة الحدود الدولية لبلده.
  • السياحة الدولية و يتم تعريفها من خلال حركة الأشخاص إلى أماكن خارج بيئتهم السياحة الدولية لأغراض ترفيهية ، رياضية ، علاجية ، ثقافية ، وغير ذلك.

السياحة نشاط قديم أخذ بعدا كبير في القرن العشرين و هي الفترة التي تطور فيها هذا المجال و اصبح قطاع اقتصادي أساسي في العديد من البلدان المتقدمة والنامية، مما جعله عاملا أساسيا في تنميتها.

 

الدور الذي تلعبه السياحة في مختلف المجالات

تمثل السياحة في العديد من البلدان المتقدمة و النامية والأقل نموا الخيار الأكثر موثوقية للتنمية الاقتصادية المستدامة، وبالنسبة لبعض هذه البلدان فـ السياحة هي المصدر الرئيسي الادخار بالعملة الأجنبية، حيث تساهم في تنمية العديد من القطاعات على غرار القطاع الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي.

الدور الإقتصادي

  • الازدهار و تداول العملات.
  • خلق فرص العمل وبالتالي مكافحة البطالة.
  • التنمية الاقتصادية للبلد.
  • المساهمة الإيجابية في التخطيط الإقليمي.

الدور الاجتماعي

  • تبادل الثقافات والمعرفة و هذا عن طريق الاتصال مع أشخاص من مختلف أنحاء العالم.
  • الحد من الأفكار العنصرية والانفتاح على العالم الخارجي.

الدور الثقافي

  • تعريف السياح بالعادات والتقاليد والتاريخ وثقافة الناس.
  • تطوير الحرف والفن.
  • تنمية إمكانات البلد من حيث التراث التاريخي والمعماري.

 

تصنيف السياحة

تصنف السياح عن طريق عدة عوامل أساسية، يختار عن طريقها السائح وجهته السياحية المقبلة و يمكن ان يختار هذه الوجهة اما وفقا للمكان او حسب الانشطة السياحية الموجودة بتلك الوجهات او وفقا للعملاء .

 

وفقا للمكان

  • السياحة الجبلية

ينحني هذا النوع من السياحة إلى وظيفة سكنية منتشرة إلى حد ما، مما يؤدي إلى عمليات عقارية ضخمة أو مرافق ترفيهية واسعة النطاق: المنتجعات الرياضية ، الشتوية المتكاملة ، وقرى العطلات الكبيرة.

  • السياحة الحضرية

الوصف الرئيسي للسياحة الحضرية هي أنها تمارس في بيئة حضرية و للقيام بهذا النوع من السياحة من الضروري أن تصل الى الوجهة الحضرية المناسبة كالمدينة بشكل خاص، حيث يفضل الكثير من الناس السياحة الحضارية، و يوجد بها الكثير من النشاطات التي يمكن ممارستها و غالبًا ما تكون ثقافية رياضية أو غير ذلك.

  • السياحة الريفية

تلبي السياحة الريفية الحاجة إلى تغيير الروتين و تجربة مغامرة جديدة بعيدا عن الحياة الاعتيادية، وهي مفتوحة لممارسة مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والرياضية والثقافية.

  • السياحة الساحلية

Advertisement / أعلانات

السياحة الساحلية هي البقاء على شاطئ البحر حيث يوجد الكثير من السائحين، بالإضافة إلى الترفيه في البحر وممارسة مختلف الانشطة الرياضية والترفيهية على الساحل، تعد أكثر أشكال السياحة انتشارًا في العالم اذ ان الساحل والشاطئ والبحر والشمس عوامل جذب للسياح، و تسمى السياحة الساحلية بصفة عمامة و هذا حتى لا تشمل فقط المنتجعات الساحلية، ولكن أيضًا المدن الداخلية التي يوجد بها ايضا نشاطات ترفيهية لا يمكن للسائح أن يتخلى عنها.

  • السياحة النهرية

تشير السياحة النهرية إلى جميع الأنشطة السياحية التي تمارس على الأنهار والجداول أو القنوات، وتشمل ركوب الزوارق والرحلات البحرية والرحلات على متن القوارب الآلية بالإضافة إلى المزيد من الأنشطة الرياضية مثل التزلج على الماء وصيد الأسماك والغوص وغيرذلك.

  • السياحة الصحراوية

تعرف السياحة الصحراوية بالبقاء في بيئة صحراوية مبنية على استغلال الإمكانات الطبيعية التاريخية والثقافية المختلفة المصحوبة بأنشطة الترفيه والاسترخاء والاكتشاف الخاصة بهذه البيئة.

 

حسب النشاط

  • السياحة الثقافية

السياحة الثقافية هي أي نشاط استرخائي يتمثل دافعه الرئيسي في البحث عن المعرفة من خلال اكتشاف التراث المعماري مثل المدن والقرى والمواقع الأثرية والحدائق والمباني الدينية و المشاركة في المهرجانات التقليدية والعادات الوطنية أو المحلية.

  • السياحة الدينية

تهدف السياحة الدينية إلى زيارة الأماكن أو المباني المقدسة التي تحمل رمزًا دينيًا أو عقائديًا مثل القيام بالحج للمسلمين والفاتيكان للمسيحيين والقدس لليهود.

  • السياحة الصحية

تشمل السياحة الصحية أي رحلة للخضوع لعلاج طبيعي يعتمد على المياه من الينابيع الحرارية ذات القيمة العلاجية العالية أو مياه البحر، وهي تغطي عملاء يحتاجون إلى علاج في بيئة مجهزة بمرافق المعالجة حيث يمكن للمريض تلقى العلاج في ظروف حسنة و ترفيهية.

  • السياحة الرياضية

ظهرت السياحة الرياضية في الثمانينيات بالضبط في أوروبا و في الولايات المتحدة، لوصف مجموعة من الممارسات المتعلقة بكل من السياحة والرياضة، و تدعم الحكومات كثيرا مثل هذه النشاطات كدعمً لتطوير التبادلات الرياضية و الثقافية بين البلدان، اضافة الى ممارسة النشاطات الرياضية يكون بمقدور المشاركين الاستفادة بعطل سياحية ترفيهية.

 

وفقا للعملاء

  • السياحة الجماعية

السياحة الجماعية نمط سياحي ظهر في الستينيات و هذا بفضل تعميم الإجازات مدفوعة الأجر في البلدان الصناعية الشيء الذي سمح للكثير بالسفر والاستمتاع بعطلات بتكلفة أقل.

  • السياحة الانتقائية

السياحة الانتقائية لها تأثيرات اقتصادية قليلة وتنسيق إقليمي ضئيل وتتميز بمناطق تفتقر إلى المعدات اللازمة والبنية التحتية، و هذا ما يؤثر سلبا على الأنشطة السياحية وعلى الاقتصاد المحلي .

 

العوامل التي تؤثر على السياحة

توجد الكثير من العوامل الطبيعية و السياسية و الاجتماعية التي تؤثر على السياحة في البلد و تجعل السائح ينفر منه و يستبعده كوجهة سياحية كما توجد عوامل اخرى تجعل السائح يرغب بشدة في زيارة ذلك البلد و من بين هذه العوامل نجد :

  • مستوى المعيشة العالي في ذلك البلد.
  • وجود مواقع جميلة.
  • سهولة النقل.
  • إزالة الحواجز الإدارية والجمركية.
  • المشاكل السياسية بذلك البلد.
  • الاضطراب الاقتصادي .
  • النقل غير الكافي أو غير الموجود.
  • تدهور مستويات المعيشة وارتفاع الأسعار.
  • الحروب.

 

أشكال الاستقبال السياحي

تختلف أشكال الاستقبال السياحي حسب نوع السياحة إن كانت علاجية او ترفيهية او رياضية وغير ذلك، فنوع السياحة في الكثير من الأحيان يكون هو العامل الرئيسي في اختيار السائح المكان الذي سيمضي فيه عطلته.

  • المنتجع الساحلي: و هو عبارة عن مرفق سياحي يقع على البحر وله مرافق ثانوية مكملة له و يوفر للسائح كل من الإقامة والخدمات الترفيهية و الحماية و كل ما يجعل السائح يمضي فترة العطلة دون الحاجة للتنقل لمناطق اخرى .
  • المنتجع الشتوي: يقع في غالب الأحيان في الجزء العلوي من الجبال، يقصده بصفة كبيرة عشاق الرياضات الشتوية كـ التزلج على الجليد، تتوفر في هذه المنتجعات مختلف احتياجات السائح التي تسمح له بالإقامة الطويلة.
  • المنتجع الصحي: يقع بالقرب من الينابيع الحرارية التي تقدم الخدمات الطبية بالإضافة إلى خدمات المساج و الاسترخاء يقصده الكثير من المرضى الذين يعانون من الأمراض العضلية و العظمة، كما تقدم للزوار خدمة الإقامة والغذاء.
  • القرى السياحية : القرية السياحية عبارة عن مجمع سكني ذو طابع تجاري يحتوي على العديد من المنشئات و هذا لضمان إقامة عطلة ترفيهية باسعار مناسبة للسائح .
  • التخييم: يعتبر التخييم نشاط فردي كما يمكن أن يكون جماعيا و يكون عن طريق المبيت في خيمة في غالب الأحيان في الغابات أو على الساحل، و تنظم بعض الجمعيات السياحية خرجات تخييم جماعية برعاية المؤسسات السياحية الحكومية و هذا لتشجيع السياحة الداخلية داخل البلد.
  • النزل الريفية: هي المنشآت الفندقية الصغيرة تتكون 8 إلى 10 غرف و تتوفر بها جميع وسائل الراحة و لكن بطريقة تقليدية ومتواضعة وتقع في المناطق الريفية، يقصدها عشاق الطبيعة و محبي العيش التقليدي.
  • المساكن: و هي المباني الخاصة بالمزارعين أو الحرفين الريفين حيث يضعون منازلهم او جزء منها تحت تصرف السياح في طابع التوظيف الموسمي، و هذا ما يسمح لهم بالحصول على دخل إضافي مع الحفاظ على التراث العقاري.

Advertisement / أعلانات

مواضيع ذات صلة