ما هي أهمية اللغة العربية

تعتبر اللغة قدرا مشتركا بين بني البشر، وتحتل أهمية كبرى في كل زمان ومكان. غير أن العربية تمتاز عن بقية اللغات بكونها لغة مختارة من طرف الله، و بكونها تنفرد بعدة خصائص و مميزات تميزها عن غيرها من اللغات الأخرى. فـ ما هي أهمية اللغة العربية ؟ وما هي خصائصها ؟

 

Advertisement / أعلانات

تعريف اللغة العربية

اللغة العربية هي إحدى اللغات السامية، وواحدة من اللغات الأكثر تداولا اليوم في العالم بين الناس، كما أنها تعد من أقدم اللغات، فـ تاريخها يرجع إلى قرون سحيقة.

ينتشر متحدثو اللغة العربية اليوم في الدول العربية الواقعة في قارتي آسيا وإفريقيا، إضافة إلى ملايين الناس المنتشرين في القارات الأخرى.

و تسمى اللغة العربية بلغة الضاد نظرا لاحتوائها على حرف الضاد ( ض ) الذي ينعدم في اللغات الأخرى، وهي لغة تكتب من اليمين إلى اليسار، وتحتوي على ثمانية وعشرين حرفا، ولها خط كتابي ونظام صوتي خاص.

 

أهمية اللغة العربية على المستوى الديني

تتميز اللغة العربية بالبيان الكامل الذي لا يحصل إلا بها بفعل نزول القرآن الكريم الذي زاد من مفرداتها اللغوية وأساليبها البيانية، وهو ما يميزها عن باقي اللغات التي تفتقر إلى ذلك، حيث تعد مفتاحا لفهم القرآن والسنة النبوية، فهي الوسيلة الوحيدة للوصول إلى أسرارها، وفهم دقائقهما، وارتباطها بهما جعلها محفوظة، حيث ساهم القرآن في بقائها وانتشارها.

باللغة العربية تقام الحجة على الناس، فلا يمكن أن يكون الإنسان عالما بشهادته بدون لسانها العربي، ولا تتم الشهادة على الناس، إلا إذا كانوا يفهمون ما يشهدون به.

التحدث باللغة العربية يؤثر في العقل والخلق والدين، فهي تصلح الألسن المائلة ويقتدي صاحبها بالعرب في طريقه خطابهم ولحنهم .

 

اللغة العربية مصدر عز للأمة

  • تشكل اللغة العربية مصدرا للاعتزاز نظرا لاعتبارها مقوما أساسيا من مقومات الأمة الإسلامية والشخصية العربية، ولكونها وعاء فكريا للمعرفة والثقافة بمختلف جوانبها.
  • وتشكل مصدرا للاستقلالية والتخلص من التبعية اللغوية التي يحاول المستعمر فرضها على الشعوب المغلوبة.

 

أهمية اللغة بالنسبة للفرد

تتعد أهمية اللغة العربية وانعكاساتها على شخصية الإنسان، ومن أهمها ما يلي :

  • اللغة العربية مفتاح أساسي لفهم حياة المجتمع، ومن أهم الوسائل الضرورية للإنسان التي يوظفها للتعبير عن رغباته وحاجاته وأفكاره ومشاعره.
  • هي وسيلة للتخاطب مع الآخرين وتبادل الأفكار معهم وفهم مشاعرهم، ووسيلة لتنمية التجارب والأفكار في الميادين المختلفة.
  • اللغة تكون وتهيئ للإنسان شخصيته وتعزز قدرته على الإبداع والمشاركة والعطاء، عن طريق الاختلاط بالآخرين واكتساب الخبرات منهم.
  • تساعد الطفل على النمو وتنمية شخصيته اذا ما اكتسبها واستخدمها بطريقة جيدة، حيث تساعده على فهم وتكوين عالمه بكافة أبعاده وجوانبه، كما تساعده على التذكر وتطوير قدراته العقلية .

 

أهمية اللغة العربية على المستوى الحضاري

يعود الفضل للغة العربية فيما اكتسبه العالم من كنوز حضارية، لعبت اللغة العربية دورا كبيرا فيها، فإضافة إلى الكتب التي ألفت باللغة العربية في مختلف العلوم والمجالات خلال العصر الوسيط، لعبت اللغة العربية دورا كبيرا في استمرار مشعل الإنتاج البشري الحضاري ، حيث كتبت بها أشهر المؤلفات الأدبية والفكرية والعلمية في العصر الوسيط.

فـ خلال هذه الفترة كانت السيادة والريادة للعالم الإسلامي، وكانت اللغة العربية هي اللغة الأولى في العالم آنذاك، لذلك كتبت بها أغلب المؤلفات في عدة مجالات كالطب والصيدلة والفلسفة والفلك، كما ترجمت من خلالها مؤلفات الحضارات السابقة.

Advertisement / أعلانات

والعالم كله يشهد ويقر بإبداعات وإسهامات العلماء العرب المتميزة و المتفردة، والتي كان لها دور كبير في تطور مختلف العلوم ومجالات الحياة بعد اكتشافها من طرف الأوربيين أيام عصر النهضة وترجمتها إلى لغاتهم.

 

أهمية اللغة العربية على المستوى الاقتصادي

يتوفر الوطن العربي اليوم على مجموعة من الموارد الطبيعية الهامة، والتي تتكون من مواد طاقية و أراضي خصبة وآثار تاريخية وغيرها، والتي يعود لها الفضل في تنمية الاقتصاد العالمي من خلال الطلب المتزايد عليها، وفي تطوير البلدان العربية من خلال جلب الاستثمارات والشركات للاستقرار فيها.

ومن أجل تحقيق تواصل ونتائج أفضل، يضطر رجال الأعمال والاقتصاد إلى تعلم اللغة العربية من أجل التخاطب مع الجمهور العربي، أو من أجل اعتمادها في المراسلات والإعلانات ومعارض الشركات الكبرى.

ونظرا لغناها ؛ توفر اللغة العربية لرجال الاقتصاد والأعمال كل ما يحتاجون إليه من مفردات ومعاني وأوصاف، تمكنهم من تحقيق غاياتهم وتسويق منتجاتهم بكل سهولة.

 

ما هي أهمية اللغة العربية على المستوى الإنساني

استطاعت اللغة العربية منذ نشأتها استيعاب جميع المعاني الحسية والمجردة، نظرا لغناها بالمفردات التي تمكن الإنسان من التعبير عن أفكاره ومشاعره بكل وضوح ودقة.

فهي تعد من أسمى اللغات وأكثرها انتشارا في العالم، كما أنها من أفضل اللغات وأكثرها غنى وزخرا بالمعاني والمفردات.

وتشكل اللغة العربية اليوم؛ الترسانة الثقافية التي تبني الأمة وتحميها، فهي أحد مقومات الحياة والكينونة، وهي الرسالة التي تربط بين الأجيال وتوحد بينهم، وتعد أيضا مفتاحا لفهم شخصية الأمة وخصائصها، كما أنها تعتبر الأداة التي ساهمت في تسجيل أفكار وأحاسيس وتاريخ الأمة.

ونظرا لقيمتها؛ لجأ مجموعة من الأدباء العالميين إلى قراءة الإنتاج العربي، وتأثروا به كثيرا أمثال دانتي ولافونتين.

 

خصائص اللغة العربية

تتميز اللغة العربية بالعديد من الخصائص التي لا حصر لها والتي لا يمكن إدراكها كلها، ومن أهم خصائص اللغة العربية ما يلي :

  • الخصائص الصوتية : تمتلك اللغة العربية مدرجا صوتيا أوسع من اللغات الأخرى، فـ مخارج الحروف فيها تتوزع بين الشفتين إلى أقصى الحلق، في حين تنحصر مخارج الحروف في نطاق أضيق ومدرج أقصر بالنسبة للغات الأخرى.

وتتوزع مخارج اللغة العربية في المدرج الصوتي بشكل متوازن ومنسجم، حيث يراعي العرب حدوث الانسجام الصوتي والتآلف الموسيقي في اجتماع الكلمة الواحدة وتوزعها وترتيبها، فـ في لغتهم لا تجتمع الزاي مع الظاء والسين مع الضاد والذال، ولا تجتمع الجيم مع القاف والظاء والطاء والغين والصاد، ولا الحاء مع الهاء، ولا الخاء قبل الهاء، ولا الهاء قبل العين، ولا النون قبل الراء، ولا اللام قبل الشين.

وتتميز اللغة العربية بثبات أصواتها على مدى العصور والأجيال لما يزيد عن أربعة عشر قرنا، وهو ما ينعدم لدى اللغات الأخرى، كما أن للأصوات فيها وظيفة بيانية وقيمة تعبيرية، فالغين مثلا تفيد معنى الاستتار والخفاء والغيبة، والجيم تفيد معنى الجمع.

  • التعريب : ترتبط ألفاظ اللغة العربية في نسق خاص في الحروف والأصوات والتركيبة والمادة والبناء والهيئة، ويلعب التعريب التي يعد أحد مظاهر التقاء اللغة العربية بغيرها من اللغات دورا هاما في وضع و الكلمات المعربة على أوزان اللغة العربية وصيغها وهيئته، لكي تصبح عضوا كاملا فيها وغير غريب عنها.
  • الإعراب : هو أقوى عناصر اللغة العربية، ويعني تغيير الحالة النحوية للكلمات بتغير العوامل الداخلة عليها.
  • الاشتقاق : هو من الخصائص التي تتفوق فيها اللغة العربية على باقي اللغات، حيث ترجع صيغها إلى أصل واحد، فما يسمى بالمشتقات التي تضم اسم الفاعل، واسم المفعول، واسم التفضيل، و اسمي الزمان والمكان، واسم الآلة والصفة المشبهة وغيرها، كلها تعود إل أصل واحد يحدد مادتها ومعانيها المشتركة.
  • المرادفات والأضداد : هو مظهر من المظاهر التي ارتفعت باللغة العربية وزادتها تشعبا واتساعا، فأصبحت بذلك لغة ثرية وغزيرة الألفاظ والمفردات وذات مرونة و مطواعية.
  • دقة التعبير : تعد اللغة العربية من أوسع اللغات في ما يخص دقة التعبير عن الصفات والأحوال، فهي تتميز بالجودة والفصاحة وسلامة التراكيب والرصانة.

 

خاتمة :

تتميز اللغة العربية بالكثير من الخصائص التي تميزها عن باقي اللغات، الأمر الذي جعل منها وعاء مسايرا للثقافة العالمية سواء القديمة منها أم المعاصرة، كما أنه سمح لها بمواكبة لـ لتطور التكنولوجي.

Advertisement / أعلانات

مواضيع ذات صلة